فن وثقافة

الجم مقاطع لمهرجان الفيلم بمراكش ؟

تصريحات الجم بخصوص تصريحاته الأخيرة

الممثل المغربي الكبير، محمد الجم، أثار ضجة كبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي بتصريحه بخصوص عدم حضوره فعاليات الدورة العشرين من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش هذا العام.

وقد أثارت هذه التصريحات استياء بين محبيه ومتابعيه في الوسط الفني والجماهيرية المغربية. ومن الجدير بالذكر أن الجم، كواحد من الشخصيات البارزة في عالم الفن المغربي، يحظى بتقدير كبير واحترام واسع من قبل الجمهور والمحترفين في هذا المجال.

وأشار الجم إلى أنه كان يتلقى دعوات سابقة لحضور المهرجان حيث كان يجدها فرصة للراحة ومشاهدة الأفلام، ولكنه هذا العام وجد الدعوة تقتصر على مروره فقط فوق السجادة الحمراء والمغادرة بعد ذلك مباشرة.

وعبر الفنان الكبير عن تحفظه حيال مواعيد الدعوة للمشاركة في المهرجان، حيث أشار إلى تداخل جدوله الشخصي، حيث من المقرر عودته من مهرجان الحسيمة في اليوم الذي يبدأ فيه المهرجان بمراكش، مما يضعه في موقف صحي ونفسي صعب.

وبالرغم من عدم وصوله إلى مرحلة المقاطعة، إلا أنه أكد على أنه سيراجع قراره إذا ما تلقى ردود فعل سلبية، وأكد على أهمية احترام قرارات المنظمين للمهرجان.

وفي تصريحاته، أعرب الجم عن تساؤلاته بخصوص معايير اختيار الفنانين الذين يشاركون في المهرجان، مشيراً إلى ضرورة تكريم الفنانين الذين لهم حضور شعبي بالرغم من عدم وجود أعمال سينمائية حديثة، ودعمه للشخصيات التي ساهمت في خلق دينامية في الفن و المجتمع.

وأشار المتحدث إلى أنه “بالرغم من عدم توفر مجموعة من الفنانين على أعمال سينمائية، إلا أن لديهم حضورا شعبيا ويعطون قيمة مضافة للحدث؛ لأن الناس يبحثون عن النجوم الذين يعرفونهم”، مضيفا: “في المغرب، لم نصل بعد إلى نهضة سينمائية. لذلك، يتم الاعتماد على وجوه خلقت دينامية في البلاد، منهم مسرحيون وسينمائيون ورواد يجب تكريمهم؛ لأن هذه فرحة ثقافية وفنية ونوع من اللقاءات التي تفيد الإنسان ويمكن أن تمنح له الفرصة للتعامل مع مخرجين كبار والتعارف وتبادل الخبرات الفنية والإبداعية”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

يُرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني.

يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.