مجتمع

نسبة الشباب المنضمين لأحزاب سياسية أو نقابات هي 1%

82% منهم لا يمارسون أي نشاط إجتماعي

بين التقرير الصادر عن المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية أن أغلب الشباب العاملين في المغرب يعملون في القطاع الغير المنظم وبوظائف عديمة الاستقرار مع أجور متدنية، دون الاستفادة من الامتيازات الاجتماعية المتاحة.

وفقًا لهذا التقرير، يظهر أن 98.4% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا   يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت، في حين يقتصر عدد الشباب المنضمين لأحزاب سياسية أو نقابات على 1% فقط. ويشارك ما بين 10% و15% من هؤلاء الشباب في الأنشطة الجمعوية.

يُعكس هذا التقرير واقع الشباب المغربي وتحديات العمل في القطاع غير المنظم الذي يشهد تدهورًا في الاستقرار والأجور، ويبرز نقص المشاركة السياسية والجمعوية بين الشباب في البلاد.

فالشباب المغربي، يتطلع حسب هذا التقرير إلى تسليط الضوء على الظروف العملية والاجتماعية التي يواجهونها، و الحاجة الملحة لتحسين ظروف العمل وتعزيز المشاركة السياسية والاجتماعية لهم.

تضمّن التقرير نقاطاً شاملة حول وضع الشباب في المغرب، حيث أفاد أن 75% منهم يعانون من نقص التغطية الصحية، بينما يقضي 72% من وقتهم في أنشطة غير منتجة اجتماعياً، و 82% منهم لا يقومون بممارسة أي نشاط.

توصّل التقرير إلى أن السياسات الثقافية الحالية في المغرب لا تلبي تطلعات الشباب وتفتقر إلى الشمولية والفعالية، كما أنها تتجاهل خصوصيات الشباب المغربي.

لذا، دعا التقرير إلى ضرورة إعادة النظر في هذه السياسات الثقافية واعتماد مقاربة شمولية تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الشباب، بهدف تمكينهم وتمكينهن من المشاركة الفعالة في الحياة الثقافية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

يُرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني.

يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.