صحة

5 علامات تدل على انقطاع التنفس أثناء النوم

إذا لم يُعالج انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم فإنّه يعرّضك لخطر

إذا كان شخيرك قويًا، ربّما تعاني من انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، أو OSA، وهي حالة خطيرة محتملة، يتوقف فيها الأشخاص عن التنفس لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر في المرة الواحدة.

وقد رُبطت هذه الحالة بصغر حجم الدماغ، والأضرار التي لحقت بمسار اتصالات المادة البيضاء في الدماغ، وحتى بزيادة خطر الوفاة لأي سبب، بمعدل ثلاثة أضعاف.

وبحسب ما ذكرته الأكاديمية الأمريكية لطب النوم، إذا لم يُعالج انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، فإنّه يعرّضك لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني، والاكتئاب، وحتى الموت المبكر.

ولكن المصاب بانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم لن يعرف أنه يعاني من هذ المرض إلا إذا أخبره شخص عن صوت شخيره المرتفع ليلًا. لهذا السبب من المهم أن يتحدث الشركاء والأصدقاء عن هذا الأمر، ويشجعون الأشخاص الذين يشخرون للحصول على مساعدة متخصصة.

ووفقًا لما ذكره الدكتور راج داسغوبتا، اختصاصي النوم وأمراض الرئة، والأستاذ المشارك في الطب السريري بكلية كيك للطب في جامعة جنوب كاليفورنيا: “يعاني أكثر من 30 مليون شخص من انقطاع التنفس أثناء النوم في الولايات المتحدة، لكن غالبًا ما يتم تشخيص الأمر على نحو منقوص أو بشكل خاطئ”.

وتابع: “تشخّص النساء بشكل خاطئ مقارنة بالرجال، لأن النساء قد لا يعانين من الشخير العالي الكلاسيكي الذي يكون أوضح لدى الرجال في الغالب”.

وأوضح داسغوبتا أن ثمة خمس علامات غريبة لانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم يجب مراقبتها.

التعرّق الليلي
هناك العديد من الأسباب التي قد تجعل الناس يتعرّقون ليلًا وفقًا لما ذكرته “مايو كلينيك”، منها الجو الحار لا سيّما مع استمرار موجات الحر بسبب أزمة المناخ. وبعض الأدوية، وكذلك مرض السرطان، ومشاكل الغدة الدرقية، والإنفلونزا، والالتهابات البكتيرية، وظهور أعراض انقطاع الطمث.

غير أنّ الأبحاث أظهرت أنّ حوالي 30٪ من الأشخاص الذين يعانون من انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم أبلغوا عن تعرّق ليلي. وأوضح داسغوبتا أنّ “الجسم لا يحصل على كمية كافية من الأوكسجين، ما يجعله يُصبح بوضعية استجابة الكر أو الفر، ويؤدي إلى التعرق الليلي”.

وتابع أنّ “البحث أظهر أنّ الأشخاص الذين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم والتعرق الليلي، كانوا أكثر عرضة أيضًا لانخفاض مستويات الأوكسجين لديهم، بالإضافة إلى انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم”.

الاستيقاظ المتكرّر
يستيقظ العديد من الأشخاص ليلاً لتفريغ مثانتهم. وقد يكون مردّ ذلك وفقًا لعيادة كليفلاند، إلى الإفراط بتناول الكحول، أو مرض السكري، أو الوذمة، أو ارتفاع ضغط الدم، أو بعض الأدوية، أو الحمل، أو مشاكل البروستاتا، وحتى شرب الكثير من السوائل قبل النوم.

لكنّ الاستيقاظ مرتين بالليلة للتبوّل في الحد الأدنى، أو ما يُعرف بالتبول الليلي، قد يكون علامة على انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، بحسب ما أشار إليه داسغوبتا.

ولفت إلى أنّ “إحدى الدراسات كشفت عن أنّ حوالي 50٪ من المرضى الذين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم يعانون من التبوّل أثناء الليل”، وأشارت الدراسة إلى أنّ “علاج اضطراب النوم أدى إلى تقليل الاستيقاظ”.

صرير الأسنان
وقال داسغوبتا إنّ صرير الأسنان أو الضغط عليها أثناء النوم قد يكون أيضًا علامة على انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم.

وأضاف: “ما هو أكيد أنّ القلق وعوامل أخرى قد تسبّب صرير الأسنان، لكن السبب الشائع يتمثّل بانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم”. وتابع أنه “بحسب إحدى النظريات يصبح مجرى الهواء مسدودًا، لذا تتحرك عضلات الفم والفك لمحاولة تحريره. لم يتم إثبات ذلك، لكنها فرضية مثيرة للاهتمام”.

ولفت داسغوبتا إلى أنّ غالبية الأشخاص الذين يعانون من صرير الأسنان يستخدمون واقي الفم الذي يقترحه طبيب الأسنان للحماية، لكنه لن يحمي الفك.

الصداع الصباحي
وأشار داسغوبتا إلى أنّ الدراسات وجدت صلة بين الإصابة بانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم والاستيقاظ مع صداع.

وقال إنه “يصيبك يوميًا في العادة، أو في غالبية أيام الأسبوع، وقد يستمر لساعات عدّة بعد الاستيقاظ صباحًا”. وأشار إلى “أنّ سبب الصداع ليس محدّدًا بشكل جيد وقد يكون ناجمًا عن عوامل عديدة”.

لا يبدو أنّ الصداع الناجم عن انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم يؤدي إلى الغثيان، أو زيادة الحساسية للضوء والصوت. عوض ذلك، يبدو أنها عبارة عن إحساس بالضغط على جانبي جبهة الجبين يستمر لحوالي 30 دقيقة، وفقًا لدراسة أجريت في يونيو/ حزيران 2015.

الاكتئاب، والتعب، والأرق
في هذا الخصوص، رأى داسغوبتا أنّ بعض أعراض انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم قد تكون مموّهة وتبدو كأنّها مشاكل تتعلّق بالصحة العقلية، أو ضباب الدماغ، أو مشاكل نوم أخرى.

وأوضح داسغوبتا أنّ “النوم يؤثّر على قدرتنا على التفكير، والتفاعل، والتذكّر، وحل المشاكل”. وتابع: “تميل النساء تحديدًا إلى عدم الإبلاغ عن الأعراض غير النمطية مثل الأرق، والتعب، والاكتئاب”.

إذا أيقظك انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، فقد يكون من الصعب العودة إلى النوم. قد يشك الشخص بأنه يعاني من الأرق من دون أن يدرك أن هناك مشكلة مختلفة أدّت إلى استيقاظه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

يُرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني.

يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.