دولي

إطلاق نار كثيف اليوم الجمعة في عاصمة غينيا بيساو

هل هو انقلاب ؟!

سمع دوي إطلاق نار كثيف، اليوم الجمعة، في عاصمة غينيا بيساو قرب ثكنات يتحصن فيها عناصر من الحرس الوطني في جنوب المدينة، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس.

وذكرت مصادر عسكرية ومخابراتية أن أفراد الحرس الوطني ذهبوا مساء الخميس للإفراج عن وزير المالية سليمان سيدي ومسؤول حكومي كبير آخر كانت الشرطة تحتجزهم، ثم لجأوا إلى المنطقة الجنوبية من بيساو.

وذكرت المصادر أن المسؤولين تم احتجازهما بعد استجوابهما لعدة ساعات بشأن سحب 10 ملايين دولار من خزينة الدولة.

وقالت المصادر إن الحرس الوطني قام بإخراج المسؤولين واقتادهما إلى جهة مجهولة.

يتبع..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

يُرجى السماح بعرض الإعلانات على موقعنا الإلكتروني.

يبدو أنك تستخدم أداة لحظر الإعلانات. نحن نعتمد على الإعلانات كمصدر تمويل لموقعنا الإلكتروني.