عضو باللجنة العلمية يبشر المغاربة بقرب اعتماد عقار كفيل بالقضاء على فيروس كورونا

18 أكتوبر 2021 - 1:25 م

قال مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، عز الدين الإبراهيمي، إن الترخيص المرتقب لدواء “مولنوبيرافير” الذي طورته شركة “ميرك” المضاد لفيروس كورونا يبعث على كثير من الأمل.

وأوضح الإبراهيمي في تدوينة على حسابه بـ”فيسبوك” أن هذا الدواء سيساعد على تغيير مقاربتنا العلاجية من استعمال البروتوكولات إلى استعمال عقار طور خصيصا ضد الكوفيد، ولاسيما إنّه بالإمكان تناول العقار في المنزل وعن طريق الفم.

وقال البروفيسور في تدوينته إن هذا العقار “قد أبان عن فعالية كبيرة في تجربة المرحلة الثالثة التي شملت أشخاصًا مصابين بفيروس كورونا”، مضيفا “أنه ساهم في ارتفاع معدلات الشفاء من فيروس كورونا بنسبة 50 بالمئة وانخفاض عدد الوفيات بنسبة 50 في المئة كذلك بين المرضى المصابين، بل أكثر من ذلك، فلم تسجل أي حالة وفاة بين الأشخاص الذين تلقوا العقار في التجرية السريرية”، وفق تعبيره.

وأشار إلى أن الترخيص لهذا العقار سيجعل علاج المرضى في وقت مبكر من العدوى أسهل بكثير وأكثر فعالية وسيمنع الازدحام في المستشفيات والضغط على المنظومة الصحية.

وشدد الإبراهيمي على ضرورة “أن نبقى أوفياء لمقاربتنا الإستباقية، أولا بالنظر في ملف الترخيص لهذا الدواء في أول فرصة ممكنة وذلك من طرف مديرية الأدوية والصيدلة، وثانيا محاولة عقد اتفاقيات مع الشركة المنتجة للعقار لتمكين المغاربة منه في حالة الإصابة لا قدر الله”.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: