لماذا لم تتلقى الجزائر أية تعزية في السائقين الذين ادعت مقتلهم بالصحراء؟

10 نوفمبر 2021 - 10:30 م

لم تتلقى الجزائر أية تعزية فيما وصفته  بـ”اغتيال” ثلاثة من مواطنيها على مستوى المحور الرابط بين العاصمة الموريتانية نواكشوط ومنطقة ورقلة.

فبالرغ من مرور ما يقارب الأسبوع من توجيه “جارة السوء”، اتهاما للمملكة المغربية بالظلوع في مقتل ثلاثة مواطنين جزائرين، إلا أنها لم تتلقى أية تعزية، لا من الدول الصديقة و الحليفة لها و لا حتى من تلك التي تعترف بالكيان الوهمي.

نظام العسكر الجزائري ورغم أنه راسل المنظمات الدولية رسميا حول موضوع ما تدٌعي انه اغتيال لهؤلاء السائقين، إلا أن هذه المنظمات فطنة للعبة ولم تقدم أية تعزية لتبون ومن معه.

التعزية الوحيدة واليتيمة التي تلقتها الجزائر جاءتها من ربيبتها و صنيعتها البوليزاريو التي ما هي إلا جماعة إنفصالية لا وزن لها في المنتظم الدولي.

فهل هناك دلالة لهذا التعامل الدولي المخزي مع جارة السوء غير ان السفيه لا حرج عليه؟

The post لماذا لم تتلقى الجزائر أية تعزية في السائقين الذين ادعت مقتلهم بالصحراء؟ appeared first on آشكاين.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: