نساء سيدي عبد الله غياث تنتفضن بعد إغلاق ناديهن النسوي …ورئيس الجماعة يرد

25 نوفمبر 2021 - 5:30 م

اضطرت مجموعة من النساء المنتميات لجمعية “النور النسوية” بجماعة سيدي عبد الله غياث إلى الاحتجاج ضد رئيس الجماعة الترابية، وذلك بعد أن استولى -حسب تصريحهن- على مفاتيح النادي النسوي وحرمان نساء المنطقة من تنزيل برنامج عمل الجمعية وأنشطته التوعوية والتأطيرية.

وكانت الجمعية النسوية “النور” قد وقعت اتفاقية شراكة مع المديرية الإقليمية للتعاون الوطني بإقليم الحوز قصد تسيير النادي النسوي من طرف الجمعية، غير أن رئيس الجماعة حال دون ذلك وقام بمصادرة مفاتيح النادي -تضيف النساء المحتجات- ، لتبقى أعمال النادي متوقفة منذ ما يزيد عن الشهرين.

ما دفعهن للإحتجاج أمام مقر عمالة الحوز اليوم الخميس 25 نونبر الجاري، واستنجدت المحتجات بعامل إقليم الحوز من تسلط رئيس الجماعة، ورفعن شعارات من قبيل “هذا على هذا عار… لا رئيس لا مستشار” و”الانتخابات بغيتونا ..والنادي حرمتونا”.

وفي اتصال هاتفي ل”مراكش7″ برئيس جماعة سيدي عبد الله غياث لحسن أجودي نفى الأخير ادعاءات النسوة المحتجات نفيا قاطعا، مضيفا أن “مقر النادي تابع للجماعة، وأن الجمعية النسوية تربطها شراكة مع مندوبية التعاون الوطني بالحوز وليس بالجماعة”.

وأضاف أجودي في ذات التصريح بأن “الجماعة بصدد إعداد اتفاقية شراكة مع مندوبية التعاون الوطني بالحوز لكي تسلمهن هذه الأخيرة البناية”، مؤكدا على أن “النادي ليس تحت إشراف أي جهة في الوقت الحالي”، وأن الشراكة التي تجمع جمعية “النور النسوية” مع التعاون الوطني هي شراكة حديثة، وعليهن انتظار إتمام الاتفاقية بين الجماعة ومندوبي التعاون الوطني لكي يتسلمن المقر.

انقر على الرابط لمشاهدة الفيديو

 

 

The post نساء سيدي عبد الله غياث تنتفضن بعد إغلاق ناديهن النسوي …ورئيس الجماعة يرد appeared first on مراكش الاخبارية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: