كاريان طوما .. ما الذي تغير بعد مرور 17 سنة على أحداث 16 ماي؟

15 مايو 2020 - 10:22 م

عدنا في « فبراير.كوم »، بعد مرور 17 سنة على احداث 16 ماي التي هزت المغاربة، الى « كريان طوما » او الحي الصفيحي الشهير، الذي انطلق منه شباب جرى تدجينهم وخضعوا لبرمجة دقيقة على الساعة العاشرة ليلا، حيث انفجرت حقائب ظهورهم، في نفس التوقيت.

ما الذي تغير في حي « طوما »، الذي كتب عنه الكثير، بعد الاحداث الارهابية؟

هل انقذت الدولة شبابا ضائعا في حي مهمش، خضع لعملية غسيل دماغ ديني، والبست اعماله الارهابية، لبوس الاسلام، والدين منه براء؟ وما مصير البرامج التنموية التي خصصت لهذا الحي؟

ابناء من عين المكان، اكدوا لنا ان الجزء الكبير من الحي الصفيحي، وتم تعوييض سكانه، فيما بقي جزء بسيط، يفترض ان يخضع لنفس المنطق، لكنهم في نفس الآن سجلوا نواقص كثيرة، من بينها استغلال الحي من طرف بعض الفاعليين السياسيين.

L’article كاريان طوما .. ما الذي تغير بعد مرور 17 سنة على أحداث 16 ماي؟ est apparu en premier sur فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: