سنة 2022.. كرة القدم المغربية في ذروة التألق و التميز على المستوى القاري و العالمي (فيديو)

27 ديسمبر 2022 - 4:54 م

يستعد المغرب لتوديع واحدة من أكثر سنواته الكروية نجاحا، بعد أن اكتسحت الأندية المغربية على المستوى الأفريقي، وحققت جميع الألقاب القارية الممكنة، إلى جانب تألق كرة القدم النسوية سواء على المستوى القاري أو العالمي، فيما يبقى أفضل إنجاز ذلك الذي حققه “أسود الأطلس”، الذي بلغ نصف نهائي كأس العالم 2022، الذي أقيم في دولة قطر في سابقة على المستويين العربي والأفريقي.

استقبال جماهيري كبير لمنتخب المغرب في العاصمة الرباط بعد مشاركته التاريخية في مونديال قطر (مواقع التواصل الاجتماعي)

وعلى بعد أيام من رحيل عام 2022، ستبقى أكثر الصور رسوخا في أذهان المغاربة، هو الاستقبال الكبير الذي خصصه مئات الآلاف للمنتخب الأول بالعاصمة الرباط، احتفالا بالإنجاز التاريخي في قطر، إلى جانب التكريم الذي خصصه العاهل المغربي لنجوم “أسود الأطلس” وكأنه يوم للاحتفال بسنة كروية مغربية بامتياز.

الوداد.. في قمة أفريقيا

CAF Champions League - Final - Al-Ahly v Wydad Casablanca
تتويج فريق الوداد المغربي بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري (رويترز)

خلال شهر مايو/أيار الماضي، صعدت الأندية المغربية للتتويج من جديد وحصل الوداد البيضاوي على أغلى الكؤوس الأفريقية على مستوى الأندية، إثر فوزه بلقب دوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري 2-0، في النزال الذي أقيم بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وجاء تتويج الوداد بعد مسار رائع في الأدوار الماضية وإخراجه أكبر الأندية المرشحة للتتويج على غرار بيترو أتلتيكو الأنغولي وشباب بلوزداد الجزائري إلى جانب الزمالك المصري.

وهو اللقب القاري الثالث في تاريخ الوداد، والسابع في تاريخ الأندية المغربية.

نهضة بركان يؤكد السيطرة المغربية

نهضة بركان Berkane
فريق نهضة بركان المغربي المتوج بلقب الكونفدرالية الأفريقية (مواقع التواصل الاجتماعي)

في الشهر نفسه، عادت الأندية المغربية للتتويج القاري من جديد، هذه المرة في المنافسة القارية الثانية من حيث القيمة -كأس الكونفدرالية الأفريقية- وذلك بعد أن رفعها فريق نهضة بركان المغربي، إثر تغلبه في مباراة النهائي على أورلاندو بيراتس الجنوب الأفريقي بضربات الترجيح.

ويعتبر هذا اللقب هو الثاني للفريق المغربي (بعد لقب عام 2020)، والسابع في تاريخ الكرة المغربية، ليتربع المغرب على عرش أكثر البلدان التي توجت فرقها بهذه البطولة.

كأس سوبر.. 100% مغربي

وقد جمع شهر سبتمبر/أيلول الماضي بين الوداد البيضاوي ونهضة بركان على أرضية المجمع الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، وانتهى لصالح الفريق البركاني 2-صفر، ليتوج بهذا اللقب للمرة الأولى في تاريخه، وهو اللقب الخامس في تاريخ الكرة المغربية.

كان هذا الحدث هو الأول من نوعه في تاريخ الكرة المغربية، عندما يجتمع فريقان مغربيان للمنافسة على لقب السوبر.

منتخب الصالات يواصل السيطرة

في شهر يونيو/حزيران الماضي، حافظ منتخب المغرب لكرة القدم داخل الصالات على لقبه العربي وتوج في النسخة الأخيرة التي أقيمت في السعودية.

“أسود الصالة” تفوقوا في جميع المباريات التي خاضوها وبفارق أهداف مريح، قبل أن يحسموا مباراة النهائي التي جمعتهم بمنتخب العراق لصالحهم 3-صفر.

وبعد البطولة العربية، واصلت كرة الصالات المغربية توهجها، هذه المرة على الصعيد العالمي بعد أن حصد “الأسود” لقب بطولة “كأس القارات” الدولية التي أقيمت في تايلند، إثر فوزهم في المباراة النهائية على منتخب إيران القوي بـ4-3.

يشار إلى أن منتخب المغرب لكرة القدم داخل القاعة، توج بآخر نسختين من كأس أفريقيا أيضا، وبلغ ربع نهائي كأس العالم الأخيرة قبل أن يغادرها على يد العملاق البرازيلي بالخسارة بنتيجة صفر-1.

لـ”سيدات الأطلس” نصيب وافر من التألق

البداية من كأس أمم أفريقيا، التي أقيمت في المغرب والتي تمكن فيها منتخب “سيدات الأطلس” من بلوغ المباراة النهائية، ليكون بذلك أول منتخب عربي يتمكن من الوصول إلى هذا الدور، وذلك بعد انتصارهن التاريخي على حساب منتخب نيجيريا في نصف النهائي.

وخسر منتخب المغرب للسيدات في المباراة النهائية على يد منتخب جنوب أفريقيا 1-2، لكن سيدات الأطلس تمكنّ من خطف بطاقة التأهل لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخ الكرة العربية.

وتواصل التألق على مستوى الأندية أيضا، بعد أن تمكن فريق الجيش الملكي المغربي من رفع بطولة دوري أبطال أفريقيا إثر انتصاره في المباراة النهائية على ماميلودي صن داوز الجنوب أفريقي 3-صفر، وهو اللقب الأول من نوعه أيضا في تاريخ الكرة العربية.

ولم يقف تألق “سيدات الأطلس” هذه السنة عند هذا الحد، بل تواصل ليشمل منتخب الشابات أقل من 17 سنة، حيث شارك المغرب في كأس العالم الذي أقيم في الهند، للمرة الأولى في تاريخ المسابقة، وحقق منتخب “السيدات” فوزا تاريخيا على الهند 3-صفر، وهو الفوز العربي الأول في تاريخ المنافسة، قبل أن يخسرن أمام البرازيلي صفر-1 ثم الأميركي صفر-4، ليغادرن المنافسة من الدور الأول.

مونديال قطر.. أروع نهاية

وأبت سنة 2022 الرحيل دون أن تمنح الكرة المغربية أكبر إنجاز وفرحة في تاريخ الكرة المغربية، بعد أن تمكن “أسود الأطلس” من الوصول للمربع الذهبي لأكبر تظاهرة كروية في المعمورة.

بقيادة المدرب وليد الركراكي وبنجوم متلألئة على غرار حكيم زياش وأشرف حكيمي وسفيان أمرابط ورومان سايس وعز الدين أوناحي، إلى جانب الحارس ياسين بونو، تمكن منتخب المغرب من الإطاحة بمنتخبات أوروبية عملاقة على غرار بلجيكا وإسبانيا والبرتغال، وأدخلوا الفرحة في قلوب الملايين من المغاربة والعرب.

وعلى الرغم من انتهاء رحلتهم الجميلة من دور النصف على يد فرنسا صفر-2 وخسارتهم في مباراة الترتيب على يد منتخب كرواتيا 1-2، فإن “الأسود” حظوا باستقبال الأبطال لدى وصولهم للرباط، بعد أن استقبلهم مئات الآلاف من المغاربة، كما تم توشيحهم بأوسمة سامية من طرف العاهل المغربي الملك محمد السادس.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب