بركة: الحكومة تدبر أزمة كورونا بارتجالية ولم تواكب التوجيهات الملكية

بركة: الحكومة تدبر أزمة كورونا بارتجالية ولم تواكب التوجيهات الملكية
17 أغسطس 2020 - 9:30 ص

هاجم نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، الحكومة في طريقة تعاملها مع أزمة “كورونا”، إذ أكد أنها لم تواكب التوجيهات الملكية التي تضمنها خطاب العرش الأخير، وعلى إنها تتسم بالارتجالية. حديث بركة جاء في مداخلته ضمن ندوة نظمها حزب الاستقلال تخليدا لذكرى انتفاضة 16 غشت، أشار فيها إلى أن الجائحة زادت من نزول منسوب ثقة الشعب في الحكومة، بسبب ارتجاليتها وغياب التنسيق، مشددا على أن الخرجات الأخيرة للأطر الطبية احتجاجا على الأوضاع التي تعيشها المستشفيات والمنظومة الصحية تعكس ما يحدث من احتقان.

وتجدر الإشارة إلى أن الانتقادات الموجهة إلى كيفية تعامل وزارة الصحة، تحديدا، مع الوباء بالمغرب لم تعد شأنا وطنيا فقط، بعدما انتقدت منظمة الصحة العالمية السلطات الصحية بسبب الارتفاع المخيف في عدد الوفيات والإصابات، وشددت على أنه لا يمكن مقارنة المغرب مع عدد من الدول إلا أن المنحى سيستمر في التصاعد أكثر مما عليه إذا لم تُشدد الإجراءات.

وهي شهادة تقريع دولية على أن الوضع، الذي طالما تقول وزارة أيت الطالب والحكومة إنه تحت السيطرة، لا يبشر بخير وتفتحهُ هذه الأرقام المُعلنة على أي سيناريو مخيف يضرب الحجر الصحي في الصفر.

وهذا ما حذرت منه المنظمة حيث أكدت أنه صار من الضروري التشدد في الإجراءات المتخذة إذا استمر هذا المنحى التصاعدي، الذي أصبح يُطيح بمعدل 20 وفاة وأزيد من 1000 إصابة في اليوم، عكس ما كان عليه في بداية إعلان انتشار الفيروس.

وتُعتبر شهادة منظمة الصحة العالمية بمثابة انتقاد دولي صريح وتقريع لسياسة الوزير ايت الطالب في تدبير الوباء، والذي يجمع الكل على أنه يُخيف أكثر مما كان عليه خلال فترة الحجر الصحي، خصوصا في ما يتعلق بتعامل وزارة الصحة مع الوباء، وهذا ما تؤكده الشهادات الصادمة لعدد من الأطباء والممرضين حول الأوضاع الكارثية التي تعيشها المستشفيات والمراكز الصحية، إلى درجة أصبحت بؤرا مصدرة للفيروس نحو أجساد الأطباء والمرضى على السواء.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: