الوضع الصحي بمراكش يخرج عن السيطرة وأطباء يعانون لإنقاذ الارواح

الوضع الصحي بمراكش يخرج عن السيطرة وأطباء يعانون لإنقاذ الارواح
17 أغسطس 2020 - 12:40 م

يبدو أن الوضع الصحي بمراكش بدأ يخرج عن السيطرة رغم التطمينات الرسمية في هذا الشأن، حيث يعيش القطاع حالة من التخبط وسوء التنسيق التي يدفع ثمنها المرضى، والاطر الصحية على حد سواء.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “السبق″، فقد ارتفع عدد الحالات الحرجة المصابة بكوفيد، وصار التكفل بها امرا صعبا في ظل نفص في الامكانيات لدى بعض المستشفيات من قبيل مستشفى ابن زهر، والعدد المحدود لغرف الانعاش فيه.

واطلعت “السبق” على مقاطع صوتية لاطباء وهم يستنجدون من أجل مساعدتهم لانقاذ ما يمكن انقاذه، بسبب تراكم الحالات الحرجة التي تحتاج العناية المركزة بسبب مضاعفات الاصابة بكوفيد، في الوقت الذي رفضت فيه مصالح المركز الاستشفائي الجامعي التكفل ببعض الحالات التي تعتبر فائضا مقارنة مع امكانية المستشفى المعني.

ووفق ما ما أفادت به طبيبة مستعجلات بمستشفى “ابن زهر” بمراكش في مقطع صوتي لها، فإن بعض الحالات الحرجة ترقد في الارض مؤكدة أن الوضع تجاوزها، خصوصا في غياب دعم من زملائها وتواجدها لوحدها في وقت من الاوقات في مواجهة الوضع الخارج عن السيطرة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: