مستشارون يتهمون رئيس المجلس الإقليمي للحسيمة بـ”التلاعب” في مشاريع “منارة المتوسط”

مستشارون يتهمون رئيس المجلس  الإقليمي للحسيمة بـ”التلاعب” في مشاريع “منارة المتوسط”
17 أغسطس 2020 - 4:00 م

انتفض مستشارون جماعيون وسكان جماعات في وجه المجلس الإقليمي للحسيمة، بعدما اكتشفوا أن دواوير تم استثناؤها من برامج تنموية كانت مبرمجة ومصادق عليها في إطار برنامج التنمية المجالية الذي عصف بوزراء ومسؤولين “منارة المتوسط”، وعكس ذلك تفاجأوا بأن دواوير قريبة منها انطلقت فيها مشاريع لم تكن ضمن البرنامج.

فرغم أن المجلس الجماعي لبني بوفراح صادق، منذ بداية السنة الجارية، على إحداث 5 ملاعب للقرب في دواوير “أونوث” و”إزلوكا” و”إذغيرا” و”أكتي” و”إكرنايا”، إلا أن كل هذا لم ينفذ منه شيء، وعوض ذلك شهدت دواوير أخرى انطلاق مشاريع لم تكن مبرمجة، وهو ما جعلهم ينتفضون ضد هذا الإقصاء غير المبرر.

ويجد رئيس المجلس الإقليمي نفسه متهما في كل هذا، على اعتبار أن الدوار الذي شهد انطلاقة إنجاز ملعب للقرب هو معقل الرئيس، ويتهمه مستشارون باستغلال الاتفاقية التي تربط المجلس بمندوبية وزارة الشباب والرياضة لإنجاز حوالي 80 ملعبا للقرب بإقليم الحسيمة في إطار برنامج “الحسيمة منارة المتوسط”.

كما يجد الرئيس نفسه متهما من قبل مستشارين باستغلال بقعة أرضية تعود لورثة، دون أن يتوصل جماعة بني بوفراح بما يثبت أنها لهم.

وفي هذا السياق، قال المستشار بجماعة بني بوفراح، صديق حداد، إنه تم الشروع في إنجاز ملعب للقرب في دوار جنانات دون بطاقة تقنية ولا معلومات عن المقاولة المعنية.

ووصف رئيس لجنة القطاعات الاجتماعية الثقافية والرياضية، في تصريح لـ”آشكاين”، المشروع بأنه عشوائي، ولم يردهم أي جواب على كل مراسلاتهم واستفساراتهم على حيثياته ومبررات إقصاء باقي الدواوير.

واتهم رئيس المجلس الإقليمي باستغلال الاتفاقية بينه وبين وزارة الشباب لإنجاز مشاريع غير قانونية، على حد تعبيره. وحاولت آشكاين الاتصال بالمعني بالأمر إلا أن هاتفه ظل خارج التغطية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: