قتل واختفاء جنود أمريكيين بقاعدة “فورت هود” يثير الجدل

قتل واختفاء جنود أمريكيين بقاعدة “فورت هود” يثير الجدل
23 أغسطس 2020 - 11:11 م

كشفت وسائل إعلام أمريكية عن اختفاء جندي من قاعدة "فورت هود"، فيما تقوم القوات التابعة للقاعدة بإجراء عملية بحث في المنطقة العسكرية بأكملها منذ نحو ٥ أيام.

وقال موقع قناة "abc13" الأمريكية؛ إن جنديا من قاعدة "فورت هود" بات في عداد المفقودين بعد اختفائه منذ 17 آب/ أغسطس.

وأوضح موقع "سي إن إن" أن إلدر فرنانديز (23 عاما) كان ضحية "اتصال جنسي مسيء" قبيل اختفائه، وأن السلطات نقلته إلى وحدة أخرى لهذا السبب، والتحقيقات جارية بهذا الشأن.

وأصدرت القاعدة العسكرية الأمريكية بيانا، قالت فيه إن القوات التابعة لها قامت بإجراء عملية بحث في المنطقة العسكرية بأكملها، بما يشمل مواقف السيارات والمباني المرتبطة، ولا يزال البحث عن الجندي مستمرا، وفقا لموقع "الحرة".

اختفاء جنود

ومنذ نيسان/أبريل، أثارت قاعدة فورت هود الجدل بشأن اختفاء جنود منها والعثور على جثثهم لاحقا، وشهدت الأشهر الأخيرة وفاة أربعة جنود ينتمون إلى ذات القاعدة.

وأكد مسؤولون في الجيش الأمريكي، في الرابع من آب/أغسطس، أن جنديا من قاعدة فورت هود توفي غرقا في سد مائي يقع بالقرب من القاعدة في ولاية تكساس، وفقا لما نقلته أسوشييتد برس.

وقال المسؤولون في القاعدة آنذاك؛ إن جثة فرانشيسكو غيلبيرتو هيرنانديز فارغاز، 24 عاما، تمت استعادتها بعد غرقه في عطلة نهاية الأسبوع، خلال سحبه خلف قارب.

وفي نهاية تموز/يوليو الماضي، عثر على الجندي ميهور مورتا، 26 عاما، ميتا، في السد المائي ذاته، وفقا لما نقل موقع قناة "KWTX" المحلية.

وعثر صيادو أسماك على جثة الجندي، في قاعدة سد "ستيل هاوس هولو ليك".

وفي 19 حزيران/يونيو، وجد المحققون رفات الجندي، غريغوري ويديل موراليس، خلال عملية بحث عنه، بعد أن كان قد اختفى، منذ العام الماضي.

وفي 18 أيار/مايو، تعرض الجندي، براندسون روزكرانس، لإطلاق نار أرداه قتيلا، وعثر على سيارته محترقة في وقت لاحق.

ولا يزال مقتل زميلة الجنود آنفي الذكر في ذات القاعدة، المجندة فانيسا غيين، يثير الجدل في الولايات المتحدة.

وكانت فانيسا قد شوهدت لآخر مرة، بتاريخ 22 نيسان/أبريل، في موقف للسيارات خارج ثكنتها.

وقالت عائلة غيين؛ إن ابنتهم أخبرتهم قبل اختفائها، عن تحرش أحد رؤسائها بها، لكنها لم تبلغ عن الأمر خوفا من الثأر.

وعثر على رفات بشرية، نهاية حزيران/يونيو، في قبر ضحل قرب نهر ليون في مقاطعة بيل، على بعد نحو 32 كيلومترا شرق القاعدة العسكرية، يعتقد أنه يعود للمجندة غيين.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: