حريق باب برد يلتهم الأخضر واليابس ويزحف صوب التجمعات السكنية

حريق باب برد يلتهم الأخضر واليابس ويزحف صوب التجمعات السكنية
27 أغسطس 2020 - 1:41 م

أدى الحريق الغابوي المُندلع، يوم الثلاثاء الماضي، بغابة أكمسان، الواقعة بالقرب من مركز باب برد والتابعة لإقليم شفشاون، إلى قطع الطريق الرابطة بين شفشاون والحسيمة.

ووفق مصادر من عين المكان، فقد تعرضت الطريق الوطنية رقم 2، إلى الإغلاق من طرف السلطات المُختصة، على خلفية توسع الحريق الذي لا زالت الجهود تتظافر لإخماده، لحدود كتابة هذه الأسطر.

وأضافت المصادر، أن عناصر المياه والغابات، والوقاية المدينة، والقوات المساعدة، والقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي، فضلا عن السلطات المحلية والإقليمية وكذا الساكنة المحلية، تسعى منذ ثلاثة أيام إلى إخماد ألسنة اللهب المُشتعلة، بمساعدة طائرتين “كانادير”، لكن بدون جدوى.

وأشارت، إلى أن ساكنة المنطقة، تعيش رعبا “شديدا”، جراء زحف النيران صوب التجمعات السكنية، مُحذرة من امتدادها ووصولها إلى محطة وقود مُتواجدة بمركز باب برد.

تجدر الاشارة إلى أن حريقاً شب، يوم الاثنين المُنصرم، في ذات المنطقة، تمت السيطرة عليه، قبل أن يندلع للمرة الثانية يوم الثلاثاء، لكن بشكل “أفظع”، مما يفتح باب التساؤلات حول الأسباب المؤدية لهذه الكارثة البيئية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: