احتجاجات العطش بتاونات مستمرة..مواطنون يطالبون بالماء الشروب أمام جماعة “كيسان”

احتجاجات العطش بتاونات مستمرة..مواطنون يطالبون بالماء الشروب أمام جماعة “كيسان”
27 أغسطس 2020 - 3:11 م

لا تزال احتجاجات العطش مستمرة بإقليم تاونات، حيث تطالب العديد من الدواوير بتزويدها بالماء الصالح للشرب، والحد من معاناتها اليومية والمتكررة من أجل الحصول على هذه المادة الحيوية والأساسية للحياة.

وتتكبد ساكنة العديد من الدواوير التابعة للإقليم، بما فيها تلك المجاورة لأكبر سد بالمغرب، “سد الوحدة”، المعاناة والمشقة كل يوم للتزود بالماء الشروب، إذ تضطر الأسر لقطع الكيلومترات والانتظار في طوابير للحصول على بعض حاجتها من الماء.

وفي هذا الصدد خرجت ساكنة أحد الدواوير التابعة لجماعة “الكيسان” بتاونات، اليوم الخميس، في مسيرة احتجاجية على الدواب، انتهت بوقفة احتجاجية أمام مقر الجماعة.

ورفع المحتجون خلال هذه الوقفة مجموعة من الشعارات المطالبة بمدهم بالماء، والمنتقدة لعجز المسؤولين عن إنقاذهم من العطش والمعاناة التي يتجشمونها يوميا، من قبيل “أكبر سد ها هو وحقي فالما فينا هو”، و”علاش جينا واحتجينا حقنا فالما لي بغينا”، “الجماعة ها هي والمسؤول فين هو”.

وتطالب الساكنة المحتجة على غرار أغلب الدواوير بإقليم تاونات، بمدها بالماء الصالح للشرب، عن طريق سقاية، تمكن الأسر من التزود بحاجياتها الأساسية من الماء، مع وضعها بمكان يستجيب لكل الساكنة.

وتعرف العديد من مشاريع مد دواوير تاونات بالماء الصالح للشرب توقفا وإهمالا لسنوات طويلة، رغم الميزانيات التي كلفتها، دون رقيب ولا حسيب، في حين تشتكي العديد من الدواوير التي تم تزويدها بسقايات الماء، من الانقطاع المتكرر لهذه المادة، خاصة في فصل الصيف ومواسم الجفاف.

كما لا تزال العديد من الدواوير الأخرى، دون مد بالماء الشروب، ما يزيد في محنتها اليومية، خاصة مع درجات الحرارة المرتفعة، والاضطرار إلى الاستيقاظ باكرا لقطع المسافات الطوال على الدواب، للتزود بحصة قد لا تكفي لسد الحاجيات اليومية للأسر، في ظل تراجع أو جفاف عدد من الآبار.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: