بعد 4 عقود.. إذاعة ميدي آن بطنجة تُغادر مقرها “التاريخي” نحو آخر جديد

بعد 4 عقود.. إذاعة ميدي آن بطنجة تُغادر مقرها “التاريخي” نحو آخر جديد

29 أغسطس 2020 - 4:17 م

شرعت إدارة وطاقم إذاعة البحر الأبيض المتوسط الشهيرة بإسم “ميدي أن”، اليوم السبت، في مغادرة المقر “التاريخي” الذي أطلقت منه أول بث لها منذ 4 عقود بمدينة طنجة، نحو مقر جديد.

وتتجه الإذاعة إلى المقر الجديد في منطقة اكزناية الصناعية، لتبدأ مرحلة جديدة من البث بطرق تكنولوجية حديثة ومقر يستجيب للمعايير المعمول بها حاليا في البث الإذاعي على المستوى العالمي.

وكانت هذه الإذاعة التي تميزت ببرامج إذاعية متميزة ونشرات إخبارية تلقى متابعة كبيرة في المغرب ودول البحر الابيض المتوسط، قد انطلقت في بداية الثمانينات في مقر يوجد برأس المصلى وسط مدينة طنجة، بطاقم متنوع الجنسيات، أبرزهم مغاربة وفرنسيين.

ونشر العديد من الصحافيين والعاملين في هذه الاذاعة، العديد من المنشورات على صفحاتهم الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، يعبرون فيها عن تأثرهم بمغادرة المقر التاريخي للإذاعة لما له من حضور بارز في مسارهم الإذاعي.

وأكد عدد منهم على أهمية هذا المقر والأعداد الكبير من الصحافيين والعاملين الذين مروا منه على مدى 4 عقود، مؤكدين أن ذكراه ستبقى راسخة في وجدانهم.

%d مدونون معجبون بهذه: