إستفحال البناء العشوائي بجماعات إقليم اشتوكة أيت باها يسائل المسؤولين، وسط مطالب بالتحقيق في الموضوع.

إستفحال البناء العشوائي بجماعات إقليم اشتوكة أيت باها يسائل المسؤولين، وسط مطالب بالتحقيق في الموضوع.
29 أغسطس 2020 - 5:00 م

البناء العشوائي

إستفحال البناء العشوائي بجماعات إقليم اشتوكة أيت باها يسائل المسؤولين، وسط مطالب بالتحقيق في الموضوع.

أثار إستفحال البناء العشوائي بجماعات إقليم اشتوكة أيت باها إستياء المواطنين ، فتنامي هذه البنايات يسائل المسالك التي اعتمدتها الجهات المسؤولة بالمنطقة في منح رخص البناء ، تحت يافطة رخص الترميم ، كطريقة من طرق التحايل على القانون.

والمثير أكثر في الموضوع ، هو صرف النظر عن هذا الوضع من طرف السلطات خصوصا و أن مسؤولي لجنة التعمير يقومون بدوريات وفق المزاج، مع صرف النظر عن المناطق التي تعتبر بؤرة للبناء العشوائي ، لا سيما قيادة أيت عميرة في دواوير أكرام ، النية ، الجيرة، وغيرها وفق إيفادات الغيورين بالمنطقة.

فهل سيتم إيفاد لجنة تحقيق مركزية في الموضوع ، أم سيترك الوضع على ما هو عليه في معاكسة تامة لشعارات الدولة في هذا المجال ؟

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: