بعد تحولها لبؤرة انتشار كورونا.. السلطات تغلق عدد من الأحياء بمنطقة سيدي مومن (صور)

بعد تحولها لبؤرة انتشار كورونا.. السلطات تغلق عدد من الأحياء بمنطقة سيدي مومن (صور)
29 أغسطس 2020 - 7:00 م
قامت السلطات المحلية التابعة لعمالة مقاطعة سيدي البرنوصي، زوال اليوم السبت، بفرض الحجر الصحي على مجموعة من الأحياء بمنطقة سيدي مومن، تخوفا من تفشي فيروس كورونا في صفوف الساكنة.
ووفق ماعاينته السبق من عين المكان، فإن السلطات العمومية قامت بإغلاق الأحياء المتواجدة، قرب من الجماعة الحضرية بمنطقة سيدي مومن بواسطة حواجز حديدية وتعقيمها، كإجراء وقائي للحد من تفشي فيروس كورونا. وتم منع خروج أو دخول أي مواطن إلى الحي المذكور، في انتظار حصر لائحة الأشخاص المخالطين للمصابين، لإخضاعهم للحجر الصحي الإجباري. وجاء هذا القرار خوفا من تزايد عدد الإصابات، بعدما كشفت نتائح التحاليل المخبرية إصابة 50 شخصا بفيروس كورونا في صفوف بؤرة عائلية. وتم نقل المصابين إلى أحد المستشفيات المتواجدة بالمنطقة مؤقتا، قبل إخضاعهم للحجر الصحي بمنازلهم، وفق البروتوكول الصحي الجديد المعتمد من طرف وزارة الصحة بالنسبة للحالات المستقرة. وأطلقت السلطات أيضا في المنطقة حملات تحسيسية تدعو المواطنين إلى ضرورة غسل اليدين باستمرار، والوضع الإجباري للكمامة بشكل صحيح ، والتباعد الاجتماعي مع الحفاظ على مسافة الأمان، فضلا عن الحد من التنقلات إلا للضرورة القصوى، وتفادي بعض الظواهر السلبية التي تساهم في تفشي الوباء، خاصة تجمعات الشباب بمداخل الأزقة والأحياء لصون سلامتهم الصحية، وسلامة عائلاتهم وأقاربهم.
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: