سلطات المنارة تغلق المقابر وتحبط محاولات اضرام “شعالات” عاشوراء

سلطات المنارة تغلق المقابر وتحبط محاولات اضرام “شعالات” عاشوراء
29 أغسطس 2020 - 8:00 م
تبعا لقرار والي جهة مراكش آسفي المتعلق بمنع مختلف الأنشطة المرتبطة باحتفالات عاشوراء ، تزامنا مع التدابير الاحترازية الصحية لمواجهة تفشي وباء كورونا ، ولتوصيات اللجنة المحلية للأمن المنعقدة بتاريخ 28 غشت الجاري بمنطقة المنارة لتنزيل هذه التعليمات الولائية، باشرت السلطات المحلية بمنطقة المنارة، رفقة اعوانها وعناصر الحرس الترابي بتنسيق مع المصالح الأمنية ، مع الاستعانة بشاحنة تابعة لشركة النظافة SMVM حملة تمشيطية يومه 29 الجاري من الساعة 11h إلى 15h بمختلف التقط الحساسة. وقد تكللت الحملة بإزالة أغصان الأشجار، الحطب والعجلات المستعملة بمختلف النقط التي يتم فيها تجميع وتخزين هذه المتلاشيات، بهدف دحض محاولات اشعالها ليلا من طرف بعض الأطفال والشباب. ولجأت السلطات المحلية كذلك في هذا الشأن إلى الجمعيات الفاعلة للتعاون جميعا في عمليات التحسيس، خاصة بالنظر للوضعية المقلقة لتداعيات هذا الوباء على نفوس ساكنة المدينة الحمراء، التي تستدعي تأجيل مثل هذه الاحتفالات، في أفق تظافر جهود جميع الفعاليات لرفع درجة اليقظة والتعاون جميعا ، كل من موقعه لتوطيد أسس ومقومات التقيد والامنثال للتدابير الصحية و الاحتياطات اللازمة. وإلى جانب ذلك، تم ايضا إقفال مقبرتي دوار لحرش ودوار لعسكر القديم، دوار ازيكي ودوار الحفرة لتفادي التجمعات ، التي قد يترتب عنها ما لا يحمد عقباه، و إضافة إلى هذه المبادرات، ووفق مقاربة استباقية ، باشرت السلطات المحلية إلى تفقد الأحوال بمجموعة الاسواق شملت أسواق  أزلي، سويقة معطى الله وأدار وسوق دوار ازيكي؛ هذا الأخير الذي ضبطت بداخله السلطة المحلية ثلاث محلات تعرض مبيعات تتعلق بالمفرقعات ولوازمها، الأمر الذي ترتب عنه حجز هذه المواد وتحرير محاضر وجهت للنيابة العامة المختصة من اجل زجر المخالفين. كما عملت نفس السلطات إلى الاستعانة بالبراح لتنوير الساكنة حول تحسيس أبنائهم بعدم تنظيم مختلف الأنشطة المرتبطة باحتفالات عاشوراء هذه السنة لما لها من تداعيات على الصحة العامة. وفي نفس السياق ، تمت دعوة أصحاب محلات العقاقير والبنزين بالتقسيط إلى توخي الحذر بخصوص الشباب أو الأطفال المقبلين على التزود بهذه المواد القابلة للاشتعال، والتريث في تمكينهم إياها.
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: