المقاولين الذاتيين: دورة تكوينية حول الممارسات التدبيرية بالصويرة

16 أكتوبر 2020 - 12:44 م

نظمت ، مؤخرا، بالصويرة، دورة تكوينية حول الممارسات التدبيرية الجيدة لفائدة المقاولين الذاتيين، بهدف تطوير مهاراتهم وتعزيز قدراتهم المهنية في هذا المجال.

وجرت هذه الدورة التكوينية ، التي نظمها على مدى يومين، المركز الدولي للأبحاث وتعزيز القدرات التابع للمدرسة العليا للتكنولوجيا بالصويرة، وبشراكة مع مؤسسة “فريديريك ناومان” الألمانية، وتعاون مع ملحقة الصويرة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش أسفي، في احترام تام للتدابير الصحية والوقائية الرامية إلى الحد من تفشي فيروس كورونا.

وتستهدف هذه الدورة، المقاولين الذاتيين العاملين في مجالات مختلفة من قبيل بيع منتجات الصناعة التقليدية، والخياطة، وبيع علف للماشية.. .

وأعرب المستفيدون عن مدى اهتمامهم الكبير بهذه الدورة التكوينية وذلك عبر تفاعلهم القوي مع المكونين فيما يتعلق بالممارسات التدبيرية المعتمدة ، وطرق التمويل المستعملة سواء طرف الأبناك أو باقي المؤسسات .

كما تم خلال هذه الدورة تسليط الضوء على تقديم ، بطرقة عملية، كيفية إعداد وتجميع الملفات الخاصة بالقروض البنكية ، علما أن الحصول على التمويل اللازم يشكل ، بحسب تصريحات للمشاركين، تحديا كبيرا يتعين التركيز عليه في الوقت الحاضر.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد مدير ملحقة الصويرة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش أسفي، عبد الحفيظ كريمي ، على أهمية هذه الدورة التكوينية لفائدة المقاولين الذاتيين المحليين بغية تحفيزهم على الانتقال من نظامهم الأساسي الحالي إلى مقاولة جد منظمة ستحظى بالقدرة والإمكانية من أجل وضع في الاعتبار رهانات وتحديات السوق ، وكذا الاستفادة من الفرص المتاحة.

من جهته، أشاد أمين صندوق ملحقة الصويرة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش أسفي، سعيد أطانان، بهذه المبادرة الرامية إلى تحسيس وتعزيز التكوين للمقاولين الذاتيين بمدينة الرياح (الصويرة) .

من جانبه، أكد رئيس المركز الدولي للأبحاث وتعزيز القدرات التابع للمدرسة العليا للتكنولوجيا بالصويرة، أن هذه الدورة التكوينية الجديدة في إطار استمرارية الأنشطة والجهود المبذولة من طرف المركز وشركائه من أجل تقوية قدرات مختلف الفاعلين على المستوى المحلي .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: