جلسة خمرية تفضي إلى جريمة قتل بشعة

18 أكتوبر 2020 - 10:00 ص
عاشت ساكنة مركز أولاد الفرج بإقليم الجديدة، أمس السبت 17 أكتوبر الجاري، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب في آواخر العشرينيات من عمره، بعد تلقيه ضربة غادرة على مستوى الرأس.
ووفق مصدر محلي، فإن فصول الجريمة تعود إلى واقعة العثور على الضحية جثة هامدة بالقرب من مقبرة بالقرب من محيط ضريح سيدي مسعود، مضيفا أن البحث والمعاينة الميدانية أفضت إلى أن الأمر يتعلق بجريمة قتل.
وأوضح المصدر أن الضحية البالغ من العمر 28 سنة كان رفقة الجاني في جلسة خمرية قرب الضريح المذكور، وبعد معاقرتهما الخمر دخلا في مشادات كلامية يرجح أنها أفضت إلى الجريمة.
وزاد  ذات المصدر، أن الجاني أقدم بتوجيه ضربة غادرة إلى رأس الضحية، بواسطة حجر، مسترسلا ” على إثرها صرخ الهالك صرخة مدوية وهوى على الأرض مدرجا في دمائه”.
وحلت العناصر الدركية التابعة للمنطقة بمكان الجريمة، حيث فتحت تحقيقا معمقا لمعرفة ظروف وملابسات الواقعة، وتم إلقاء القبض على الجاني وجرى وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.
وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات، لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة.

The post جلسة خمرية تفضي إلى جريمة قتل بشعة appeared first on آشكاين.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: