نقابة تعليمية تهاجم أمزازي بسبب تعطيل الحوار وتدعو للإحتجاج

18 أكتوبر 2020 - 5:20 م

أعلنت النقابة الوطنية للتعليم التابعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن حملها الشارات الحمراء يومي 19 و20 أكتوبر 2020 وخوض إضراب وطني يوم 21 أكتوبر 2020 مصحوبا بوقفات احتجاجية أمام الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية، وذلك استنكارا لما وصفته بتعطيل وزارة التربية الوطنية للحوار واستفرادها بتدبير القطاع في ظرف صعب وخاص.

وأكدت النقابة في بلاغ لها، على رفضها الشديد للاقتطاعات غير القانونية من أجور المضربات والمضربين، مُطالبة بالإسراع بالإفراج عن كل المراسيم المحتجزة، والتي التزمت الوزارة بإخراجها، وعن تسوية الترقيات في الدرجة والرتبة، والعمل بكل جدية ومسؤولية لإخراج نظام أساسي عادل ومنصف ومحفز، يضمن حل كل المشاكل الفئوية، وبدمج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في أسلاك الوظيفة العمومية.

كما أكدت النقابة عن دعمها “المبدئي واللامشروط للنضالات المشروعة لباقي الفئات التعليمية(أطر الإدارة التربوية إسنادا ومسلكا، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، المساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون، حاملو الشهادات، أطر التوجيه والتخطيط التربوي، المكلفون خارج سلكهم، الدكاترة، أطر التسيير المالي والإداري، الملحقون التربويون وملحقو الاقتصاد والإدارة، المفتشون، المبرزون والمستبرزون، ضحايا ملف ضحايا النظامين، أساتذة الزنزانة10، فوجا 93 و94، المتصرفون وباقي الأطر المشتركة، أساتذة مراكز التكوين، العرضيون سابقا، أساتذة اللغة الأمازيغية، أساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية بالخارج، المربيات والمربون بالتعليم الأولي، المعفيون والمرسبون..).

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: