بعد الرئيس.. كورونا يخطف أستاذا بجامعة عبد المالك السعدي

24 أكتوبر 2020 - 4:00 م

خطفت كورونا صباح اليوم السبت (24 أكتوبر)، إدريس بوهليلة، أستاذ مادة التاريخ الوسيط والحديث بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، وذلك بعد أسابيع من خطفها لرئيس ذات الجامعة، الأستاذ محمد الرامي.

الراحل بوهليلة، توفي بمركز الإنعاش، بمستشفى سانية الرمل بتطوان، الذي أدخل إليه قبل أيام فقط نتيجة ظهور مضاعفات صحية بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وخلف بوهليلة الذي كان يرأس شعبة التاريخ بالكلية المذكورة، مجموعة من المؤلفات والدراسات والتحقيقات، وأشرف على العديد من البحوث، كما كان يترأس تحرير مجلة السيميائيات، والمجلة المتوسطية المهتمة بالأشكال الحضارية.

وفاة الأستاذ المذكور، خلف حزنا عميقا لدى الأسرة العلمية وطلبة الفقيد بكلية الآداب بمارتيل، ونعاه العديد منهم، على رأسهم عميد ذات الكلية مصطفى الغاشي.

The post بعد الرئيس.. كورونا يخطف أستاذا بجامعة عبد المالك السعدي appeared first on آشكاين.

%d مدونون معجبون بهذه: