شبهة وفاة أجنبي بكورونا تثير تخوفات ساكنة إقامة بمراكش

24 أكتوبر 2020 - 5:53 م

تعيش ساكنة إقامة “لاس توريس ماجوريل” بملقى شارعي يعقوب المنصور وشارع مولاي عبد الله بمراكش، حالة من الارتباك و التخوف بسبب وفاة مقيم أجنبي من جنسية فرنسية منذ العاشرة صباحا، دون نقل جثمانه من شقته لحدود هذه الاثناء من مساء يومه السبت 24 أكتوبر.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن الهالك الخمسيني كان يتناول ادوية ذات صلة بالعلاج المنزلي لكورونا، ما جعل شبهة الاصابة تخيم على الاجراءات ذات الصلة بنقل الجثة، حيث حل ممثلوا مصالح الامن و السلطة المحلية وطبيب المكتب الجماعي لحفظ الصحة الذي أكد غياب شبهة جنائية وراء الوفاة، لكن في المقابل بقيت شبهة الوفاة جراء كورونا عائقا أمام استكمال الاجراءات، ما زاد من تخوفات الساكنة ومثلي اتحاد الملاك بالاقامة الموزعون على 160 شقة.

ووفق مصادرنا، فإن حالة الانتظار والترقب التي تسود وسط الساكنة تتزايد مع طول المدة التي بقيت فيها الجثة، وتواصل تنقل شخص مقرب من الهالك بحرية وسط الاقامة ما زاد من التخوفات بشأن امكانية نقل العدوى، في حالة كانت الوفاة فعلا بسبب كورونا، فيما أضافت مصادر من داخل الاقامة ، ان المصالح القنصلية دخلت على الخط، بعد تدخل مواطن اجنبي على صلة بالهالك، وقيامه بالاتصالات الضرورية، في انتظار تسريع الاجراءات ونقل الجثة لتخليص الساكنة من حالة التخوف السائدة بينهم.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: