مواصلة تشديد الإجراءات الصارمة بعد تفشي فيروس كورونا بشكل مقلق بالعاصمة الاقتصادية.

24 أكتوبر 2020 - 7:15 م
تشديد الإجراءات الصارمة

أكادير24 | Agadir24

مواصلة تشديد الإجراءات الصارمة بعد تفشي فيروس كورونا بشكل مقلق بالعاصمة الاقتصادية.

تقرر تشديد الإجراءات الصارمة بعد تفشي فيروس كورونا بشكل مقلق بالعاصمة الاقتصادية.

في هذا السياق ، دعا والي جهة الدارالبيضاء – سطات، عامل عمالة الدار البيضاء، سعيد احميدوش، في قرار جديد اليوم السبت، جميع المقاولات والشركات بالقطاع الخاص على مستوى الجهة، لحث العاملين بها على الاشتغال عن بعد، في إطار الجهود المبذولة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و أهاب بجميع المقاولات والشركات بالقطاع الخاص على مستوى الجهة، حث العاملين بها على الاشتغال عن بعد، وتوفير الأدوات والوسائل اللازمة لذلك لفائدتهم”.

ذات المصدر، أضاف أن “المقاولات وشركات القطاع الخاص المتواجدة بتراب الجهة مدعوة كذلك للسهر على احترام الإجراءات والتدابير الوقائية بمقرات العمل وداخل الوحدات الإنتاجية (المصانع) والاستمرار في اتخاذ الاحتياطات والاحترازات اللازمة من قبيل قياس درجة حرارة العمال، واستعمال الكمامات وتوفير وسائل ومواد التعقيم والتباعد الجسدي”.

و يأتي هذا القرار الجديد “أخذا بعين الاعتبار القرار الحكومي ليوم الجمعة 23 أكتوبر 2020 الذي نص على مجموعة من الإجراءات الإضافية لمواجهة تفشي فيروس كوفيد-19، وبعد التنسيق والتشاور مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وفي إطار تقوية التدابير الاحترازية المتخذة من أجل الحفاظ على صحة المواطنين خلال هذه الفترة التي تعرف تزايدا في عدد المصابين بهذا الفيروس”.

يذكر أن والي جهة الدار البيضاء سطات، دعا، أمس، جميع الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية على مستوى الجهة إلى اتخاذ نفس التدابير، على أن لا يؤثر ذلك على استمرار المرفق العمومي والخدمات المقدمة للمواطنين.

إلى ذلك، سبق للحكومة أن اتخذت مجموعة من التدابير على مستوى الدار البيضاء الكبرى (عمالتي الدار البيضاء والمحمدية وأقاليم النواصر ومديونة وبرشيد وبن سليمان) ابتداء من يوم غد الأحد 25 أكتوبر الجاري على الساعة التاسعة ليلا، ولمدة أربعة أسابيع، بهدف الحد من انتشار الفيروس.
هذه التدابير تشمل منع جميع أشكال التنقل الليلي ما بين الساعة 9 مساء والسادسة صباحا، باستثناء التنقلات لأسباب صحية ومهنية، وإلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى العمالات والأقاليم المذكورة، مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة، وإغلاق ملاعب القرب والمنتزهات، وإغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة 8 مساء.

كما تتضمن هذه التدابير إغلاق جميع المتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء، وتوقيف التنقل عبر حافلات النقل العمومي والطرامواي، على الساعة التاسعة مساء، وإغلاق أسواق القرب على الساعة 3 زوالا، فضلا عن تشجيع العمل عن بعد، في الحالات التي تسمح بذلك.

وسيتم الإبقاء على جميع التدابير الاحترازية المعمول بها سابقا، من إغلاق للحمامات وقاعات الرياضة، ومنع التجمعات التي يفوق عدد أفرادها 10 أشخاص.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: