آمال الفلاحة المعيشية ببوادي سوس تنتعش بكرم السماء … وحقينة السدود تتنفس الصعداء‎

9 يناير 2021 - 11:29 ص

شهدت أكادير و أقاليم جهة سوس ماسة منذ لية منذ أول يوم أمس هطول أمطار مهمة ما خلق إرتياحا وسط المواطنين، معتبرين أن هذه الأمطار تبشر على بداية موسم فلاحي واعد، و ستكون لها فائدة كبرى على الفلاحة و تأثير ايحابي على الفرشة المائية.

هذا، و جاءت  أمطار الخير ، التي ستعيد التوازنات لحقينة السدود بسوس ماسة، هذه بعد موجة جفاف وشح السماء خلال الأيام القليلة الماضية، وسط تخوف الفلاحين و الكسابة و المواطنين بالمناطق النائية من قلة بل و انعدام مادة الذهب الأزرق.

من شأن استمرار الأمطار أن يرفع حقينة السدود كذلك؛ فبعد سنوات متوالية من الشح، تحركت وديان عديدة وامتلأت بعض السدود، فيما انتعشت أخرى كانت تعاني الجفاف، خصوصا في جهة سوس ماسة،وذلك رغم عدم تأثر الفلاحة بتداعيات كورونا، حيث الخضر والفواكه موجودة بالأسواق، والصادرات ازدادت بنسبة 8 في المائة، في حين ستساهم التساقطات الحالية في خلق مناصب شغل فلاحية.

يشار أن تحريك عجلة اقتصاد القرى مرتبط بالفلاحة، خصوصا في شقها المعيشي، فعلى الرغم من موسميته، فإنه يخلق فرصا كثيرا، مسجلا وجود قاعدة عامة تحكم علاقة الاقتصاد الوطني بالفلاحة وتساقط الأمطار.

التدوينة آمال الفلاحة المعيشية ببوادي سوس تنتعش بكرم السماء … وحقينة السدود تتنفس الصعداء‎ ظهرت أولاً على أكادير انفو - Agadir info.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: