المغرب يعتقل بارون مخدرات ظل هاربا من العدالة الفرنسية 13 سنة

9 يناير 2021 - 4:00 م

كشفت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية أن مبحوثا عنه، ظل هاربا من العدالة الفرنسية، طيلة 13 سنة، ألقت عليه السلطات المغربية القبض.

المعني بالأمر مهرب للمخدرات، ويدعى رضا أبا كريم، ومعروف بـ “توربو”، وقد ألقي عليه القبض في 22 دجنبر 2020، عند نزوله في مطار محمد الخامس قادما من مدينة دبي الإماراتية. يبلغ من العمر 38 سنة، ويعرف بكونه واحدا من أكبر بارونات القنب الهندي الذين يعملون بين المغرب وفرنسا، وهو مطلوب من قبل المكتب الفرنسي لمكافحة المخدرات، كما سبق أن أدين بجريمة قتل ومشتبه به في عمليات اختطاف.

وبحسب صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، فقد شك ضابط شرطة الحدود في مطار محمد الخامس في أبا كريم، أثناء التحقق من بصماته، ليكتشف أنه “يحمل عدة جوازات سفر مزورة وأنه مطلوب بتهمة القتل من قبل الإنتربول ومحكمة استئناف فرساي”.

وأضافت الجريدة أن “توربو” كان وراء عملية إعدام أحد أعضاء شبكته في بويسي بفرنسا عام 2007، يدعى إبراهيم حجاجي.

وفي يونيو 2020، أدان القضاء الفرنسي “توربو”، بالسجن 21 عاماً، وطالب آنذاك محاميه إريك دوبوند موريتي، الذي يتولى حاليا منصب وزير العدل في الحكومة الفرنسية، بمنح موكله البراءة.

وقال موريتي آنذاك إن الشخص الذي أعطى أسماء للشرطة في 2010 “لا يمكن الاعتماد عليه”، وأنه “قدم أدلة اعتبرت غير كافية لإثبات المسؤولية الفعلية لـ “توربو” في عملية الاغتيال”.

وبعد هذه الجريمة اختفى أبا كريم عن الأنظار، لكنه استمر في إدارة أنشطة تهريب المخدرات بين المغرب وفرنسا بهويات مزيفة.

وسبق لمهرب المخدرات الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والمغربية، أن تمكن من الإفلات من الشرطة البلجيكية، التي تمكنت من اعتقال أحد شركائه، ولجأ إلى منزله شديد الحراسة في المغرب، قبل أن ينتقل إلى دبي، التي كانت أيضا الملاذ الأخير لبارون المخدرات المغرب رضوان التاغي، الذي اعتقل في دجنبر من سنة 2019.

ولـ”توربو” سجل إجرامي حافل، ففي سن الثانية عشرة كان ضالعا في “إضرام النار، ثم السرقة والعنف والتهديد والابتزاز …”. في عام 2003، اشتبه في أنه أمر باختطاف طفل يبلغ من العمر 9 سنوات، قبل أن تتدخل الشرطة لتحريره.

The post المغرب يعتقل بارون مخدرات ظل هاربا من العدالة الفرنسية 13 سنة appeared first on آشكاين.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: