بنعبد الله يصف محركي دعوى قضائية ضده بـ”السمسارة” و”التافهين”

13 يناير 2021 - 9:30 م

اعتر الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بن عبد الله أن الدعوى المرفوعة ضده من طرف تيار “قادمون” التي أخرتها المحكمة من المداومة، “تافهة تماما”، وأن “من يتزعمها لا وجود له في الحزب”، متهما إياه بـ”السمسرة” داخل الحزب، بقوله إن “سبب إخراجه من الحزب هو أنه “كان كايبيع ويشري داخل الحزب” “.

وقال نبيل بنعبد الله، في تعليقه على قرار إستئنافية الرباط إخراج الدعوى المرفوعة ضده من قبل تيار “قادمون” من المداومة، إن “الموضوع تافه تماما”، مضيفا “ما غابقاوش مدينها فهادشي، ونحن لا نلتفت إليه ولا أثر له في وسط الحزب التقدم والاشتراكية”.

موردا، في تصريح لـ”آشكاين”، أن من رفع الدعوى “لا يمثل أي شيء وليس له أي امتداد داخل الحزب”، متهما إياه بـ”السمسرة” بالقول: “ذلك الشخص أزلناه من الحزب لأنه كان “كايبيع ويشري وسط الحزب”، دون تمسية الشخص الذي يقصده بهذا الكلام.

وشدد بن عبد الله في حديثه لـ”آشكاين”، على أن هذه الدعوى “مسألة ثانوية جدا عندهم في الحزب، بل وأنها غير موجودة في الأصل”، مؤكدا في جوابه على سؤال “آشكاين” إن كانت حتى الدعوى القضائية أمرا ثانويا؟، (مؤكدا) على أن “المعني حاول تقويض مؤتمر بأكمله للحزب ولكنه فشل في ذلك”، مشددا على أن “الأمر لا أهمية له”

وأضاف، “ولمعرف هل له فعلا امتداد داخل الحزب، فأعضاء المكتب السياسي للحزب عددهم 30 فردا، واللجنة المركزية للحزب بها 480 فرد، وهما أعلى هيئات داخل الحزب”، متحديا محرك الدعوى بالقول: “يجيب واحد من هاد الهيئات معه”، وهو ما يؤكد حسب بن عبد الله أن “المسألة تافهة ولا علاقة لها بما يقوم به الحزب”.

جدير بالذكر أن محكمة الاستئناف بالرباط قررت إخراج ملف الدعوى المرفوعة من طرف تيار “قادمون”، ضد نبيل بن عبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية من المداولة، قصد استدعاء وزير الداخلية وإدراجه بالجلسة المقبلة بتاريخ الثالث من فبراير 2021.

The post بنعبد الله يصف محركي دعوى قضائية ضده بـ”السمسارة” و”التافهين” appeared first on آشكاين.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: