اختفاء نص إعلان “ترامب” اعترافه بسيادة المغرب على صحرائه من الموقع الرسمي للبيت الأبيض، يثير الجدل، وهذه حقيقة الإختفاء.

اختفاء نص إعلان “ترامب” اعترافه بسيادة المغرب على صحرائه من الموقع الرسمي للبيت الأبيض، يثير الجدل، وهذه حقيقة الإختفاء.
21 يناير 2021 - 11:16 م

اختفاء نص إعلان “ترامب” اعترافه بسيادة المغرب على صحرائه من الموقع الرسمي للبيت الأبيض، يثير الجدل، وهذه حقيقة الإختفاء.

أثار اختفاء نص إعلان الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” اعترافه بسيادة المغرب على صحرائه من الموقع الرسمي للبيت الأبيض، الجدل. في هذا السياق، اعتبرت العديد من وسائل الإعلام المعادية للمملكة، وخاصة الجزائرية منها، أن الإختفاء هو بداية تراجع إدارة الرئيس الإمريكي الجديد “جو بايدن” عن القرار. بيد أن حقيقة الأمر تشير إلى العكس من ذلك، حيث أن البروتوكول المعمول به بعد تنصيب الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية، يفرض وضع جميع القرارات والأنشطة المدونة باسم الرئيس السابق في موقع البيت الأبيض، في أرشيف خاص، حيث يتم تغيير روابطها والمسار الإلكتروني الموجه إليها. يذكر أن اعتراف الولايات المتحدة بالصحراء المغربية يعتبر من بين القرارات التي تمت أرشفتها وتغيير رابطها، وليس حذفها من الموقع الرسمي للبيت الأبيض كما روجت بعض الجهات المعادية للمملكة المغربية لأغراض سياسوية تنم عن الحقد و الكراهية لسيادة المغرب على أرضه الشرعية تاريخيا و قانونيا .
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: