بعد اتهامه بالنصب في فرنسا.. رجل أعمال جزائري يطلق عملة بيتكوين أفريقية من مراكش

بعد اتهامه بالنصب في فرنسا.. رجل أعمال جزائري يطلق عملة بيتكوين أفريقية من مراكش
11 فبراير 2021 - 9:30 م
بعد تم اتهامه بالنصب والاحتيال في ما يخص مشروع العملات المشفرة التي اطلقها في فرنسا، قرر رجل الأعمال الفرنسي الجزائري كريم بن عبد القادر، الالتحاق بمدينة مراكش تسيير مشروعه النقدي، بعيدا عن القضاء الفرنسي ويقظة اصحاب الاختصاص في فرنسا. وحسب المعطيات التي توصلت بها “السبق″، فإن رجل الاعمال الفرنسي الذي وصفت عملته Zynecoin بالمزيفة، وصارت سيئة السمعة وسط متداولي العملات الرقمية، قرر الاستقرار بمراكش حيث أنشأ شركته لمواصلة تسيير مشروعه وتوسيع استثماراته، بفضل ما يسميه بالتحدي الطموح لإنشاء عملة بيتكوين أفريقية قادرة على السماح بـ “تحرير القارة” وفق شعاراته المتداولة. ووفق مصادر مطلعة، فقد قام رجل الاعمال الجزائري بإنشاء شركة لتأجير العقارات في حي جليز، لولوج المجال العقاري بمراكش التي طالما اسال لعب المستثمرين الفرنسيين، وذلك الى جانب شركته النقدية التي قررت مواصلة المغامرة من مراكش، بعد صدور قرار بحظر انشطته في فرنسا الى غاية 2027 بعد صدور حكم بالإفلاس الشخصي ضده. والى جانب الشركتين، ضم رجل الاعمال الجزائري الى مجموعته القابضة بمراكش القابضة، شركة عقارية تقع في أكادير والتي كان يديرها رجل اعمال معرف بالمدينة قبل أن يستحوذ عليها كريم بن عبد القادر في يونيو 2020، الى جانب مركز اتصال “متخصص في التسويق عبر الهاتف والتنمية الرقمية في مراكش . وقد نبه خبراء في مجال التسويق والتجارة الرقمية من العملة الافريقية التي تتم ادارتها حاليا من مراكش، مؤكدين أن هيئات التشفير الفرنسية أكدت زيف قيمتها بعدما وقع مئات الفرنسيين في فخ التعامل بها، بالنظر للعوائد الغير واقعية على الإستثمار، وعدم وجود أصول ثابتة على الإطلاق. ووفق مهتمين فإن صاحب المشروع له سجل حافل من المشاريع المشكوك فيها بشكل كبير، وتعتمد إستراتيجيته على دفع أصحاب النفوذ لخلق جذب كاذب للمزيد من المشترين، مستهدفا على وجه التحديد الأشخاص الهشّين أو المبتدئين في عالم العملات المشفرة، وذلك على غرار عشرات المشاريع الاحتيالية التي تم إطلاقها في السنوات الماضية، والتي تحاول تضخيم قيمة العملات من خلال استراتيجيات دعائية مكثفة، وسط توقعات بهروب مؤسسي هذه العملات يوم ما تاركين خلفهم ملاك عملات بدون قيمة.
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: