باحثون من المرصد الفلكي بأوكايمدن يساهمون في اكتشاف عوالم جديدة

15 فبراير 2021 - 3:40 م

ساهم باحثون من المرصد الفلكي أوكايمدن التابع لجامعة القاضي عياض الى جانب فريق دولي من علماء الفلك في إكتشاف ثلاث كواكب خارجية تدور حول نجم يبعد عن المجموعة الشمسية بحوالي 400 سنة ضوئية، باستعمال التلسكوبات الفضائية التابعة للوكالة الفضائية الأمريكية الناسا بالإضافة لعدة مراصد أرضية. و قد تم الاعلان عن الاكتشاف من قبل الناسا(NASA) يوم الجمعة 12 فبراير 2021.

ووفق بلاغ صحفي صادر عن كلية العلوم السملالية بمراكش توصلت به كشـ24 يتميز هذا النظام الشمسي بوجود ثلاث كواكب و حزام الكويكبات بالاضافة الى نجمين آخرين يدوران حول النجم الأم يحمل إسم TOI-451، يتراوح حجم هذه الكواكب بين حجم كوكب الأرض ونبتون.

وأوضح البلاغ أنه تم تجميع المعطيات والملاحظات الرصدية حول هذا النظام الشمسي باستخدام مجموعة من التلسكوبات الفضائية و الأرضية منذ سنة 2009.و تم الإعلان عن هذا الإكتشاف من طرف فريق دولي من علماء الفلك من بينهم مغربيين، د. زهير بنخلدون مدير المرصد الفلكي أوكايمدن و أحد طلابه في سلك الدكتوراه عبد الرحمان السبكي من مختبر فيزياء الطاقات العليا و الفيزياء الفلكية بكلية العلوم السملالية التابع لجامعة القاضي عياض بمراكش.

وأشار المصدر ذاته أن هذه الكواكب، التي يبلغ عمرها 120 مليون عام فقط، ستوفر فرصة مهمة للباحثين لدراستها حيث مازالت في مراحلها الأولى من التطور مما يساعد العلماء في فهم تكون و تطور مجموعتنا الشمسية، كما ستوفر هذه الكواكب كذلك فرصة للباحثين لدراسة غلافها الجوي نظرًا لتقارب حجمها مع حجم كوكب الأرض، حيث يمكن اختبار نظريات كيفية تطور الغلاف الجوي للكواكب الخارجية بصفة عامة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: