فقدان شابين وسط الأمواج خلال رحلة للهجرة السرية انطلاقا من الحسيمة

15 فبراير 2021 - 8:00 م

ما تزال فرق البحرية الإسبانية، تواصل عمليات بحث مكثفة عن شابين مغربيين، يصنفان بأنهما في عداد المفقودين، بعدما غرق قارب كانا على متنه إلى جانب 8 شبان آخرين في رحلة للهجرة السرية، انطلاقا من سواحل إقليم الحسيمة.

وتورد المعطيات المتوفرة، أن البحرية الإسبانية التابعة للحرس المدني الإسباني، كانت قد تدخلت يوم أمس الأحد، لإنقاذ مجموعة من الشبان، كانوا على متن قارب للهجرة غير القانونية، محاولين بلوغ سواحل شبه الجزيرة الأيبيرية.

وكشفت مصادر مطلعة ان القارب كان على متنه 10 اشخاص قبل ان يتعرض لعطب ويغرق على بعد 30 ميلا بحريا جنوب غرناطة، حيث تمكنت البحرية الاسبانية من انقاذ ثمانية منهم فيما لازال اثنين آخرين في عداد المفقودين.

وقد قدمت الإسعافات لناجيين في ميناء موتريل من قبل الصليب الأحمر، فيما جرى نقل ناجيا واحدا إلى مستشفى سانتا آنا دي موتريل لتلقي العلاج بعد ان وصفت حالته بالحرجة.

وقال المهاجرون أنهم أبحروا من شاطئ قرب مدينة الحسيمة، وأنهم امضوا مدة طويلة في المياه بعد غرق قاربهم، وانه لولا تدخل عناصر البحرية الاسبانية في الوقت المناسب للقوا حتفهم جميعا.

وكشفت مصادر متطابقة ان المفقودين في هذا الحادث، ينحدران من مدينة الحسيمة، وكان احدهما يستغل قيد حياته سائقا لسيارة أجرة من الصنف الثاني، قبل أن يقرر المغامرة بحياته للهجرة نحو اسبانيا في قارب صغير، غرق قبل وصوله الى بر الأمان.

%d مدونون معجبون بهذه: