رحلة سائح سويسري إلى مراكش تقتصر على المطار بسبب “الباسبور”

23 فبراير 2021 - 8:30 ص

لم يكن سائح سويسري يظن أن رحلته إلى المغرب، وبالضبط إلى مدينة مراكش، ستقتصر على مطار المنارة، بعدما منعته المصالح الأمنية من ولوج التراب الوطني بسبب مشكل في جواز سفره.

السائح الذي غادر رفقة زوجته جنيف يوم الأربعاء الماضي، لقضاء عطلتهما بمراكش، اضطر إلى قضاء ليلتين بالمطار، بسبب غياب ورقتين من جواز سفره، مما استدعى منعه من دخول مراكش، كما لم يستطع أيضا العودة إلى وطنه لعدم وجود رحلة إلى سويسرا، فانتهت رحلته في المطار، فيما استطاعت زوجته الحامل في شهرها الخامس، مغادرة المطار بدون زوجها.

ونشر السائح المسمى “زوران” (30 سنة)، وهو طالب دكتوراه في الإدارة، مجموعة مكن الصور عبر حسابه على “إنستغرام” وثق من خلالها بعض اللحظات التي قضاها بمطار مراكش.

وقال زوران، إنه تم منعه من دخول مراكش، بسبب عدم وجود الصفحتين  37-38 من جواز سفره، حيث أُخبر من طرف أمن المطار بأن الصفحتين قد تم تمزقها.

وأضاف المعني بالأمر، “كان من المفترض إعادتي إلى الوطن ولكن لم تكن هناك رحلة إلى سويسرا”، مشيرا إلى أن جميع مناشدتهما للمسؤولين بالمطار لم تنجح في تسهيل دخوله مراكش، واضطرت زوجته، إلى مغادرة المطار دون زوجها.

ومن جهتها قالت سارة، إنها ذهب إلى مكتب الرئيس، و نزلت على ركبتيها وهي تبكي، مناشدة المسؤول بالسماح لزوجها بالدخول، لكن دون جدوى، ليجد زوران نفسه معزولاً في فندق لا نجمة له (صالة مطار مراكش)، وفق موقع “20min”.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: