عقوبة السجن تنتظر معتدي جنسياً على عاملات مغربيات بإسبانيا

25 فبراير 2021 - 8:20 م

طالب مكتب المدعي العام في هويلفا الإسبانية بسجن مدير مزرعة متهم بالاعتداء الجنسي على عاملات مغربيات بأربع سنوات ونصف.

وحسب ما نقلته وكالة الأنباء “إيفي” فإن مدير إحدى الضيعات الموجودة بإقليم هويلفا، متهم بالتحرش الجنسي بأربع عاملات مغربيات، وهي التهمة التي تستوجب كل منها 9 أشهر، فضلا عن محاولة اغتصاب عقوبتها سنة ونصف.

وتعود أطوار القصة إلى سنة 2018، حيث تقدمت أربع مغربيات يشتغلن بالمزرعة بشكايات للمدعي العام، حول تعرضهن لاعتداء جنسي، وهو الحدث الذي خلق ضجة واسعة حينها بالمغرب، واستنكارا من طرف هيئات حقوقية ونقابية وسياسية.

وفي ذات السياق، نقل الإعلام المحلي بهويلفا، أن العاملات اللواتي تقدمن بشكايات ضد مدير المزرعة، تم طردهن، وإنهاء عقود عملهن، في الوقت الذي تبرر فيه الشركة هذا الفصل بصعف إنتاجيتهن.

ونقل المصدر ذاته عن العاملات، أن فصلهن عن العمل يأتي انتقاما منهن، بسبب عدم سحب الشكاوى ضد مدير المزرعة الذي اعتدى عليهن، ليتوجهن مجددا إلى المحكمة بسبب هذا الطرد الذي طالهن.

وتأتي هذه الأحداث في ظل وجود تقارير تشير إلى تعرض العاملات المغربيات بالحقول الإسبانية إلى تحرشات جنسية، لا تطفو جميعها إلى السطح، فضلا عن استغلال في العمل، وظروف عيش صعبة.

كما من شأن طرد العاملات اللواتي تقدمن بشكاية ضد مديرهن أن يثني نساء أخريات عن التقدم بشكاية في حال تكرار الأمر معهن، وتعرضن لتحرش أو اعتداء جنسي.

ويشار إلى أن الحكومة المغربية، كانت قد أعلنت بعد وقوع هذا الحادث أن المغرب لا يمكن أن يبقى صامتا ضد الاعتداءات الجنسية المفترضة ضد العاملات المغربيات الموسميات في الحقول الإسبانية، وسيفتح تحقيقا في هذا الشأن.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: