تحقيق مناصفة كاملة بالمركز الجهوي للاستثمار بمراكش آسفي

17 مارس 2021 - 11:51 ص

أكد المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار بمراكش آسفي، السيد ياسين المسفر، أن إعادة تنظيم المركز الجهوي مكنت من توظيف كفاءات جديدة وتحقيق مناصفة كاملة داخل هذه المؤسسة.

وقال السيد المسفر، خلال ندوة افتراضية منظمة تحت شعار “الاختلاط بالمقاولة .. رافعة للأداء والاستدامة” في إطار “أيام اجتماعات المركز الجهوي للاستثمار”، أن المركز يضم اليوم 50 في المئة من النساء الموظفات من مجموع مستخدمي المؤسسة، من ضمنهن نساء تتواجدن في مراكز المسؤولية.

وذكر بلاغ للمركز الجهوي للاستثمار بمراكش آسفي أن هذا اللقاء كان مناسبة للسيد المسفر لتقديم إنجازات مؤسسته في مجال التنوع والاختلاط في المقاولة.

  من جانبها، أشارت الأستاذة بجامعة القاضي عياض بمراكش، السيدة ضحى الصحراوي، أن تقليص الهوة بين الرجال والنساء بنسبة 25 في المئة، سيقود إلى ارتفاع الناتج الداخلي الخام من 5,4 إلى 8,6 في المئة بالمغرب، مضيفة أن المقاولات، التي تضم 30 في المئة من النساء في مراكز التأطير، تصمد بشكل أفضل أمام الأزمات، كتلك التي يمر منها العالم حاليا.

  وأكدت السيدة أود ثوين، مؤسسة المنتدى النسوي والنساء في إفريقيا، هذه الأرقام والتوجهات، مستشهدة بنموذج نجيريا، حيث توجد 40 في المئة من النساء المقاولات في عدد من القطاعات من قبيل الطيران والفلاحة والصحة والتعليم.

  وأوضحت أن هذا الرقم الاستثنائي الذي لا يوجد في إفريقيا الغربية (24 في المئة) والمنطقة المغاربية (11 في المئة)، وهي معدلات ضعيفة تبرر بعدم تكيف المنظومة ونقص في رغبة النساء في العمل المقاولاتي، خوفا من الرفض وصعوبة البيئة المحيطة.

  وأشارت إلى أن هذه المخاوف يمكن التغلب عليها من خلال إعطاء الكلمة لنساء نجحن في فرض أنفسهن، رغم الصعوبات التي يواجهنها.

  وشجعت الكاتبة العامة لنادي النساء المتصرفات، التي تضم في عضويتها 70 منخرطة، السيدة جاني لوتروت، هذا الحل. وتضطلع هذه الجمعية بالنهوض بولوج النساء إلى هياكل الحكامة العمومية والخاصة كيفما كان مسارهن، ومواكبة النساء المتصرفات في التكوين والاستشارة بهدف الوصول إلى تمثيلية متوازنة في النوع.

  وسعى المركز الجهوي للاستثمار بمراكش آسفي، عبر هذا الموضوع، إلى تشريف المقاولات المنخرطة في سياسة قوية للاختلاط، وتقاسم تجاربهم قصد استلهام أكبر عدد من الممارسات.

  من جهته، ذكر المدير العام لمؤسسة المغربية للألعاب والرياضة، السيد يونس المشرفي، بسياسة مؤسسته في تشجيع ودعم المرأة الرياضية من خلال الصندوق الوطني لتنمية الرياضة.

  وقال إن “المؤسسة تضم اليوم لجنة قيادة بأغلبية نسائية تسير الخدمات الاستراتيجية وتساهم اليوم في استقطاب أزيد من 4,5 مليار درهم سنويا”.

  من جانبها، أشارت رئيسة “لجنة القيادة والتنوع” داخل القناة الثانية، السيدة خديجة بوجنوي، إلى الإرادة الحقيقية للمغرب لإعطاء المرأة المغربية المكانة التي تستحقها، مشيرة إلى أن وسائل الإعلام المغربية تولي أهمية خاصة للمساواة بين الجنسين.

  وتشكل “أيام اجتماعات المركز الجهوي للاستثمار”، موعدا شهريا ينظمه المركز الجهوي بهدف تسليط الضوء على موضوع هام بجهة مراكش آسفي، لفائدة المستثمرين والمقاولات بالجهة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: