هكذا عاقبت جماهير الرجاء نجمها محسن متولي

11 مايو 2021 - 10:30 م

قررت جماهير نادي الرجاء البيضاوي إزالة صورة لعميد فريقها محسن متولي من إحدى أكبر الجداريات بالعاصمة الاقتصادية، والتي تحمل صورته، إلى جانب صورتي الأسطورتين الكرويتين عبد المجيد الظلمي، الذي لعب للنادي ما بين 1971 و1986، وعمر النجاري، الذي شغل وسط ميدان الفريق ما بين سنتي 1990 و2000، في رسالة مبطنة لنجمهم المفضّل، يرومون من خلالها معاقبته على سوء سلوكه تجاه ناديه خلال مباراته الأخيرة في مواجهة الجيش الملكي، برسم ربع نهائي كأس العرش.

وكان متولي قد رفض استلام شارة عميد الفريق، بعدما قدمها له حارس ناديه أنس الزنيتي، قبل احتكام الفريقين لضربات الجزاء، ما كان بمثابة فأل سيئ، حسب جماهير الفريق “الأخضر”، تسبب في هزيمة الرجاء بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، ليُقرروا معاقبته على فعلته التي مسّت بشرف النادي العريق، الذي يملك أكبر قاعدة جماهيرية في المملكة، بمسح صورته من “حائط النجوم” عبر طلائها بالجير.

وتعقيبا على هذه الواقعة، انتشرت آلاف التدوينات الخاصة بعشاق النادي الأخضر على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أيّدت في مجملها هذه العقوبة الرمزية على اللاعب متولي، حيث كتب أحدهم:” مازال ما تزادش هذا اللي يشوف راسو أكبر من الفرقة ولا داير فيها خير”، ليكتب آخر موجها خطابه لمتولي:” احنا اللي ما خلّينا ما درنا من أجلك، وحنا لي غانهبّطوك من المرتبة اللي عطيناك، الرجاء أكبر وأولى من كلشي”.

The post هكذا عاقبت جماهير الرجاء نجمها محسن متولي appeared first on آشكاين.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: