الدورة الأولى للمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي للحوز

الدورة الأولى للمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي للحوز
5 يونيو 2021 - 9:46 م
مراكش – عقد المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي للحوز، أول أمس الخميس بمراكش، الدورة الأولى لمجلس المكتب برسم سنة 2021، وذلك بحضور جميع أعضاء مجلس الإدارة والمديرين العامين والمركزيين لقطاع الفلاحة.
وحسب بلاغ للمكتب، فقد ذكر السيد محمد صديقي، الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، في كلمة بالمناسبة، بسياق دورة المجلس وهو التنزيل الجهوي لإستراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 التي تشكل خارطة طريق لجميع المصالح اللاممركزة للقطاع بما في ذلك المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي للحوز. وأضاف أن هذه الإستراتيجية التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تولي اهتماما خاصا بالعنصر البشري بالإضافة إلى استدامة التنمية الفلاحية. وخلال عرضه المخصص للحصيلة المالية والمادية للمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي للحوز برسم سنة 2020، أشار السيد عبد العزيز بوسرارف، مدير المكتب، إلى السياق الاستثنائي الذي عرفته سنة 2020 الذي تميز بالظروف المناخية غير المواتية والصعوبات المرتبطة بوباء (كوفيد-19). وأضاف أنه بالرغم من هذه المعوقات، كان أداء المكتب مهما للغاية بمؤشرات ملحوظة تشمل على وجه الخصوص، مستويات تنفيذ استثنائية لميزانية الاستثمار (قانون المالية) حيث بلغت نسبة الالتزام 98 في المئة ونسبة الإصدار 82 في المئة. كما تميز الأداء بزيادة ملحوظة في المساحات المحولة إلى نظام الري بالتنقيط من 17500 هكتار عام 2008 إلى 56800 هكتار عام 2020، بمتوسط سنوي بلغ حوالي 3300 هكتار. وفي عام 2020، تجاوزت المساحة المنجزة هذا المتوسط وبلغت 4300 هكتار. واتسم أداء المكتب بتوفير مبالغ كبيرة من الإعانات الممنوحة للفلاحين لتحديث ضيعاتهم (310 مليون درهم عام 2020)، والتي ولدت استثمارات إجمالية قدرها 600 مليون درهم، ومشاريع كبرى لتحديث الري الكبير، على مساحة 26300 هكتار لصالح 15120 فلاحا، ويتم تنفيذها في إطار البرنامج الوطني لإقتصاد مياه الري. ويتعلق الأمر أيضا بدعم 55 مشروعا استثماريا خاصا بالسلاسل ذات القيمة المضافة العالية وإنجاز إجراءات الاستدامة لـ12 مشروعا للفلاحة التضامنية لصالح 11400 من صغار الفلاحين، وتحسين خدمة المياه من خلال تعزيز الميزانية المخصصة لصيانة تجهيزات الري (42 مليون درهم عام 2020). وتضمنت المؤشرات تنفيذ برنامج مهم لدعم علف الماشية للتخفيف من تأثير ندرة الأمطار المسجلة خلال سنة 2019/2020، بتوزيع 350000 قنطارا من الشعير المدعم لفائدة 47100 مربي ماشية و7300 قنطارا من الأعلاف المركبة (2100 مستفيد)، بالإضافة إلى حفر وتجهيز 8 نقاط مياه للماشية. وبتحليل مستويات الأداء المتميزة التي تم تحقيقها، هنأ أعضاء مجلس الإدارة طاقم فريق المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي للحوز، وأكدوا دعمهم للمكتب من خلال مطالبتهم بمواصلة هذا الزخم والعمل على تعزيز المزيد من المكاسب وإطلاق مشاريع هيكلية جديدة تتعلق بشكل أساسي بإشكالية مياه الري والعقار وتثمين المنتجات وتسويقها. وانتهز الكاتب العام للوزارة هذه الفرصة ليشكر جميع أعضاء مجلس الإدارة على دعمهم للمكتب، كما طمأنهم بشأن القضايا التي أثيرت، وأنها في صميم الأهداف المحددة في إطار إستراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، والتي تم تنزيلها وِفق مخططين فلاحيين جهوي وإقليمي.
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: