انسحاب نبيلة منيب من فدرالية اليسار وسط رفض واسع لرفاقها

30 يونيو 2021 - 2:20 م

قررت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب، الانسحاب من تحالف فدرالية اليسار الديمقراطي، وذلك قبل أقل من ثلاثة أشهر على الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

وأفادت مصادر مطلعة، أن نبيل منيب توجهت أمس الثلاثاء إلى مقر وزارة الداخلية بالرباط، وسحبت توقيع حزبها من الاتفاق المشترك لخوض غمار الانتخابات في اطار التحالف الذي يجمع ثلاثة أحزاب، وهي: الاشتراكي الموحد وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي حزب المؤتمر الوطني الاتحادي.

من جهتهم عبر قياديون بارزون في الحزب الاشتراكي الموحد، عن رفضهم لقرار أمنيتهم العامة نبيلة منيب، بالانسحاب من تحالف فدرالية اليسار الديمقراطي، وسحب توقعيه على الاتفاق المشترك لخوض غمار الاستحقاقات الانتخابية من داخل تحالف الأحزاب اليسارية الثلاثة.

وعبرت مجموعة من مكونات الفدرالية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان قرار سحب توقيع حزب الاشتراكي الموحد، عن غضبها من خطوة، واعتبرت أنها “تهدم ما تم تحقيقها طيلة السنوات الماضية، وكان الهدف منه الاندماج بين الأحزاب الثلاثة في حزب يساري واحد”.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
%d مدونون معجبون بهذه: